للتعريف بالمنطقة وتاريخها


    وقفات مع قائدي المركبات والعربات

    شاطر

    فتح احمد

    المساهمات : 100
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010

    وقفات مع قائدي المركبات والعربات

    مُساهمة  فتح احمد في الثلاثاء أبريل 20, 2010 9:24 am

    وقفات مع قائدي المركبات والعربات



    إن القيادة الآمنة والصحيحة للمركبات تتحقق من خلال فهم نظم وقواعد المرور وتطبيقها في مواجهة الأخطار بصفة مستمرة وبأسلوب منهجي صحيح ، كما أن تنمية المهارات الفنية تمكنك من تفادي الظروف الحرجة وتؤدي إلى قيادة آمنة متحضرة .
    إن اتباع الآداب الحسنة في القيادة تقي الإنسان من الأخطار المحدقة به وهو على الطرقات العامة ، وهذه الآداب يجب أن تصبح طبيعة ثابتة في نفس كل سائق ولا تنفصل عن جميع سمات السائق الشخصية وميول ..

    واليكم اخواني هذه الوقفات

    الوقفة الاولي :- السرعة داء قاتل


    السرعة من أكثر العوامل التي تقود إلى حوادث المرور المميتة. ولكن هذا لا يعني أن مجرد قيادة السيارة بسرعة لا تتجاوز الحدود المسموح بها كاف، إنما ضرورة مراعاة الظروف السائدة في أثناء القيادة التي تشمل: السيارة، والطريق، والمناخ، والنور، وحركة المرور، والسائق. على أية حال عليك أن تتذكر أنه عند قيادة السيارة بسرعة لن تصل إلى المكان الذي تريده أسرع بكثير مما لو كنت تقود السيارة ضمن شروط السرعة وحدودها المسموح بها.

    واليكم هذه التنبيهات في موضوع السرعة

    1/ سرعة الصدمة

    عند إيقاف السيارة بواسطة الفرامل، فإنه يمكنك تخفيض السرعة تدريجياً بنعومة. وفي حال التصادم، يتم امتصاص طاقة التصادم في تحطيم أجزاء السيارة والجسم الذي ترتطم به السيارة. إن قوة تصادم سيارة تسير بسرعة 50 كلم/ساعة تعادل قوة ارتطام سيارة تسقط على الأرض من مبنى ارتفاعه (3) طوابق. وعند مضاعفة سرعة السيارة إلى100 كلم/ساعة فإن قوة التصادم تعادل قوة ارتطام السيارة على الأرض من مبنى ارتفاعه (12) طابقاً. ولكن ماذا عن ركاب السيارة؟ أوضحت الاختبارات أنه إذا كانت هناك سيارة تسير بسرعة 60كلم/ساعة، وفيها طفل وزنه 15 كغ (الوزن التقريبي لطفل عمره 3 سنوات) واصطدمت هذه السيارة بجدار إسمنتي، فإن قوة اصطدام هذا الطفل هي 550 كغ. ومثل ذلك إذا حدث اصطدام لسيارة تسير بسرعة 80كلم/ ساعة، وكان فيها راكب بالغ، بنيته متوسطة- وهذا يكون وزنه عادة حوالي 75 كغ-، فإن قوة اصطدام هذا الراكب سوف تكون أكثر من وزنه 20 مرة. أي حوالي 1500كغ. توضح هذه الأمثلة ماذا يحدث لركاب السيارات التي تسير بهذه السرعات، التي لا تعتبر عالية، ولكن الركاب الذين لا يربطون أحزمة الأمان سوف تلحق بهم إصابات بليغة، وربما الوفاة في مثل هذه السرعات. *

    فإذا اصطدم شيئان يسيران بسرعة عالية تكون الصدمة أقوى بكثير مما لو كانا يسيران بسرعة مأمونة.

    2/ السرعة ومسافات الوقوف

    على قائد المركبه أن يترك بينه وبين المركبه التى أمامه مسافة تكون كافيه لتمكينه من التوقف عندما تخفض المركبة الأمامية سرعتها أو تتوقف فجأة وعليه أن ينتبه لإشارات قائدها وعلى قائد المركبة الأمامية ألا يستعمل الفرامل فجأة بغير مبرر قوى .

    و مسافات الوقوف تختلف بشكل رئيس حسب السرعة. ومثال ذلك أن

    مسافة الوقوف بتطبيق الفرامل لسيارة تسير بسرعة 50 كلم/ ساعة في ظروف مثالية، سوف تكون حوالي 15 متراً. وإذا ضاعفنا السرعة لتصبح

    100 كلم/ساعة فإن مسافة الوقوف سوف تزداد أربع مرات وتصبح

    60 متراً . وهذه الأرقام لا تتضمن مسافة زمن رد فعل سائق السيارة.

    و يمكن تجزئة مسافة الوقوف إلى مرحلتين، الأولى هي المسافة التي



    تقطعها المركبة بين اللحظة التي ينتبه فيها السائق إلى وجود خطر أو أي ظرف طارئ يستدعي الوقوف وبين اللحظة التي ينقل فيها قدمه للضغط على الفرامل، وهي فترة تبلغ سبعة أعشار ( 0,7 ) الثانية إذا كان السائق في حالته العادية، وتطول هذه الفترة إذا كان الشخص مسناً أو مجهداً أو مشتت الذهن لتصل إلى ثانية أو أكثر، والمسافة التي تقطعها السيارة خلال هذه الفترة يطلق عليها اسم “ مسافة رد الفعل “ .

    والمرحلة الثانية هي المسافة الأخرى التي تقطعها السيارة بين اللحظة التي يبدأ السائق فيها بالضغط على الفرامل واللحظة التي تتوقف فيها السيارة بالفعل، حيث تبلغ الفترة اللازمة لذلك نحو الثانية، وتقطع السيارة خلالها مسافة أخرى يطلق عليها اسم “ مسافة الفرامل “ وتزيد هذه المسافة، بل ويمكن أن تتضاعف عندما تكون الطريق زلقة أو تغطيها الرطوبة أو الرمال، كما تزيد هذه المسافة عندما تسوء حالة الفرامل والإطارات .

    والمسافة الكلية التي تقطعها السيارة عندما يلوح خطر أو ظرف طارئ أمام السائق هي التي يطلق عليها “مسافة الوقوف” وتتألف من مجموع مسافة رد الفعل ومسافة الفرامل.



    القفة الثانية :- الاعتناء بالمركبة والعربة

    إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه. أخي قائد المركبة والعربة : لست وحدك الذي يسير على الطريق. والحفاظ على سلامة الناس مطلب شرعي بل هو من الضرورات المهمة في ديننا - وإذا كنت تسير بمركبة يعتريها خلل فني فإنّ هذا يعني أنك تعرض حياتك وحياة الناس للخطر .. عدم تفقُّدك لإطارات السيارة أو الوقود أو الماء أو الزيت أو السيور .. عدم اهتمامك بأي خلل فني هو إهمال وعدم إتقان للعمل. والأخطر من هذا كله تعريض حياتك وحياة من معك والسائرين على الطريق للهلاك .. إنني أعجب كثيراً من رؤية بعض السيارات المتهالكة تسير معنا على الطريق إنها في نظري قنابل موقوتة. ولقد حرصت كثير من دول العالم على إلزام أصحاب السيارات بالعناية الدورية بها، وهذا الإلزام من الحكومات هو دليل على أنّ الناس قد لا تهتم بهذه الآلة مما يكون له آثاره الخطرة .. ونتائجه الوخيمة. ويخلف الكثير من الخسائر المادية والبشرية.

    و للحصول على أفضل النتائج من قيادتك للمركبة يتعين عليك أخي السائق أن تعود نفسك على أجهزة التحكم بها وإمكانياتها المتاحة في التسارع والفرملة وخصائص تشغيلها واستعمالها ، فالمركبة لها حدودها التي لا ينبغي تجاوزها ، فاحرص على فحص مركبتك بصفة منتظمة لتجعل من عملية القيادة آمنة وممتعة



    الوقفة الثالثة :- من اخلاق الطريق

    تعجب كثيراً من بعض السلوكيات الطفولية لدى البعض عند سيره على الطريق .. ناسياً أو متناسياً أن لهذا الطريق حقوقاً .. ومن حقوق الطريق:


    1- احترام المارة على هذا الطريق والسائرين عليه.


    2- السير بسكينة وهدوء، وتواضع وحكمة.


    3- إماطة الأذى عن هذا الطريق قدر الإمكان.


    4- حفظ البصر .. لأنّ نظرة ذات اليمين أو ذات الشمال قد تكلفك الكثير.


    5- إفشاء السلام على من عرفت ومن لم تعرف، وإرشاد الحائر أو التائه.


    6- احترام أنظمة السير التي تراعي جميع المصالح.


    7- مساعدة من يحتاج إلى مساعدة أو نجدته أو إغاثته.


    8- الإبلاغ عن كل عابث بحقوق هذا الطريق.





    9- إفساح الطريق لسيارات الإسعاف أو النجدة .. أو المضطر.


    10- عدم مضايقة المارة بالقول أو الفعل والتواضع للناس.


    11- الصبر على أذى الناس وإبداء العذر لهم عند زلاتهم وخاصة عن وقوع بعض الحوادث غير المقصودة وضبط الأعصاب.


    12- الابتسامة كنز من كنوز الحياة السعيدة فلا تبخل بها على إخوانك على الطريق (وتبسمُّك في وجه أخيك صدقه).


    (13) عدم التجمُّع أو التجمهر عند وقوع الحوادث وذلك لما يسببه من إرباك للجهات المعنية.


    (14) قراءة الأذكار الواردة عند شراء العربة أو عند ركوبها.


    (15) عدم رمي النفايات أو أعقاب السجائر من شبابيك السيارة.


    (16) توعية الأطفال من خلال القدوة الحسنة لهم عند التعامل مع المركبة والسير على الطريق.

    ( 17 ) ركز جيداً في القيادة لكي تتفادى الحوادث و فكر بما هو أمامك وتفهم حالة الطريق

    الوقفة الرابعة:- القيادة بحكمة وروية

    إن الحكمة في القيادة أخي قائد المركبة - هو سلوك حضاري أخلاقي يراعى فيه أساسيات القيادة السليمة، والحرص على الوصول للهدف بأسلم وأنسب الطرق. وجميل هذا المثل الذي رأيته مكتوباً على خلفية بعض سيارات الأجرة (ليس المهم أن تصل .. لكن المهم أن تصل سالماً).


    ومن أساليب الحكمة في القيادة - التعامل مع الآخرين بحذر

    فإن القيادة حكمة وذوق وأخلاق .. تعلمنا ذلك وأكثر من شريعة الإسلام السمحة وتعاليمه المباركة، ولا تنس أخي قائد المركبة أنك خلال القيادة تمثِّل سلوك الإسلام وهناك من ينظر إليك من غير المسلمين ويدون فيك التهور أو عدم التصرف باحترام، فإنّك بهذا تسيء كثيراً لحضارتنا الإسلامية عموماً ولمعالم وطننا الرائعة ... ختاماً قلْ لي كيف تقود سيارتك أقلْ لك من أنت
    avatar
    محمد ودالشابك

    المساهمات : 73
    تاريخ التسجيل : 20/02/2010
    العمر : 42
    الموقع : واوســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــييييييييييييي

    رد: وقفات مع قائدي المركبات والعربات

    مُساهمة  محمد ودالشابك في الأربعاء أبريل 21, 2010 11:30 am

    لك الشكر يافتحي علي هذا المعلومات نطلب منك المزيد

    تحياتي ود الوادي

    ابوعمر11

    المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 23/01/2010

    رد: وقفات مع قائدي المركبات والعربات

    مُساهمة  ابوعمر11 في الإثنين أبريل 26, 2010 6:06 am

    ما شاء الله ناس الوادي مشكلين حضور في المنتدي ثلث الاعضاء منهم مع التحيات للمهاجر مالك طولت لم تظهر

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 4:07 am